الرئيسية

حينما أصابتني نوبة الحذف من مواقع التواصل والاختفاء .. فكرت ماذا لو فتحت مدونة؟ هكذا يبدو الأمر “عبيطًا”. ولكني فعلت وجلست هذه المدونة محبوسة عن كل شيء. ربما لم أصدق أني فعلتها. ليست أمرًا عجيبًا لكن هذا ما حدث.

حسنًا لنقل أنها أصبحت ملتجأي حين أصاب بتلك النوبات. تخاصمت مع هذه الموقع لاسبوع، اكتشف الأمر حبة حبة .. أصاب بدهشة الأطفال حين تحدث بأيديهم تجربة جديدة.

أهكذا يجب أن تكون الصفحة الرئيسية؟ لا أدري. خبصوا بهذه المدونة كما خبصت في شكلها ..

نُورَه :3